دعم سعودي هائل يصبّ في الاقتصاد التركي عبر شركة أرامكو

دعم سعودي هائل يصبّ في الاقتصاد التركي عبر شركة أرامكو

كشفت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن دعم سعودي يصب في صالح الاقتصاد التركي عبر شركة “أرامكو”، في بادرةٍ تؤكد على تطور العلاقات السعودية التركية إلى مستوى جديد من التعاون والتنسيق، والتي تُعدّ من العلاقات الهامة في المنطقة.

ولمعرفة مزيد من التفاصيل، تابع هذا الخبر من مدن العقارية.

مشروعات بقيمة 50 مليار دولار تستعدّ شركات تركية لتنفيذها في السعودية

كشف رئيس اتحاد المقاولين التركي، إردال إرين، عن لقاءات هامة جمعت شركة الطاقة السعودية “أرامكو” بعددٍ كبير من شركات التشييد والمقاولات التركية خلال الأسبوع الحالي.

وذلك لبحث سبل التعاون في تنفيذ مشروعات جديدة بالسعودية من قبل شركات تركية، بقيمة 50 مليار دولار.

جديرٌ بالذكر أنّ شركة أرامكو، تُعدّ ثالث شركةٍ في العالم قيمةً بعد شركة أبل ومايكروسوفت؛ لذا فإن التعاون التركي مع هذه الشركة الضخمة يُمثّل صفقةً مثاليةً لدعم الاقتصاد التركي، ورفع مستوى الاستثمارات الخارجية القادمة إلى البلاد.

 

ضخّ 50 مليار دولار في الاقتصاد التركي عبر أرامكو السعودية
ضخّ 50 مليار دولار في الاقتصاد التركي عبر أرامكو السعودية

 

تعاون مثمر نتيجة تطور مستمرّ في العلاقات السعودية التركية

ويأتي هذا التعاون في ظلّ توطيد العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية بين البلدين، لينعكس ذلك كله على الاقتصاد التركي على شكل شراكات وتوقيع اتفاقات اقتصادية جديدة بين البلدين.

وفي هذه الصفقة الهائلة سيشمل ذلك مشروعاتٍ مختلفةً، مثل: إقامة مصافٍ لتكرير النفط، وخطوط أنابيب، ومبانٍ إدارية، وغيرها من مشروعات البنية التحتية، التي تبلغ استثماراتها قرابة 50 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تحدد “أرامكو” قائمةً بشركات المقاولات التركية التي يمكنها المشاركة في مناقصات المشروعات، كما أنها ستعقد لقاءات أخرى قريباً في المملكة العربية السعودية.

 

وصول حزم تمويل من السعودية إلى تركيا

تجدر الإشارة إلى أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن عن وصول حزم تمويل من دول الخليج إلى تركيا، ممّا ساعد لفترةٍ في خفض الأعباء الملقاة على البنك المركزي التركي والأسواق.

 

التضخم في الاقتصاد التركي سيتراجع بالتدريج

ومع تعزيز العلاقات السعودية التركية، ودعم الدول الخليجية لتركيا، فمن المتوقع أن ينخفض التضخم في تركيا، وهذا ما أكّده الرئيس رجب طيب أردوغان في خطابه بعد فوزه في جولة الإعادة بـ الانتخابات التركية.

فقد أشار إلى أنّ التضخّم هو القضية الأكثر إلحاحاً للبلاد، وأن هذا التضخم سينخفض بعد خفض سعر الفائدة إلى 8.5 بالمئة من 19 بالمئة.

وفي السياق نفسه، كشف الرئيس التركي أردوغان عن خطّته لتدعيم الاقتصاد التركي والتي تقوم على تشييد اقتصادٍ يركّز على الاستثمار والتوظيف، مع فريق إدارة مالية يتمتع بسمعة دولية.

 

استثمارات خارجية تصب في الاقتصاد التركي
استثمارات خارجية تصب في الاقتصاد التركي

 

ختاماً

لا بدّ من لفت النظر إلى أنّ الدعم السعوديّ الضخم للاقتصاد التركي يعكس العلاقات القوية بين المملكة العربية السعودية وتركيا، وهو ما يعزّز المشاركة والتنسيق بينهما في مختلف المجالات.

كذلك فإنّ هذا التعاون الدولي سيخلق فرصةً ذهبيةً لشركات المقاولات التركية، كما أنه سيخلق فرصاً استثماريةً جديدةً في السوق العقاري التركي، لا سيما في ظل الازدهار المتوقع في الاقتصاد التركي خلال الفترة القادمة.

فإذا كنت تنوي الاستفادة من هذه الفرصة، يمكنك التوجه إلى شركة مدن العقارية، الشركة المتخصّصة والموثوقة في قطاع العقارات في تركيا.

واحصل على أفضل عروض الاستثمار العقاري في تركيا، وتمتّع بخدماتنا الاحترافية، بدءاً من الاستشارة إلى الاختيار والتملك الآمن في تركيا، إضافةً لنقل الملكية وإدارة الأملاك، وغيرها من الخدمات الحصرية..

ما عليك سوى أن تتواصل معنا الآن.

 


تحرير: مدن العقارية©

المصدر: odatv4


 

الكلمات المفتاحية :

أعجبك الموضوع؟ شاركه بسهولة مع أصدقائك الآن!

مقارنة العقارات

قارن
Select Language ⬇
محتاج مساعدة ؟