تملك اليمنيين في تركيا أسئلة وإجابات وافية

تملك اليمنيين في تركيا

إن تملك اليمنيين في تركيا ، بات اليوم – أكثر من أي وقت مضى – خياراً استراتيجياً لكثير من الشركات والأفراد أصحاب رؤوس الأموال.

حيث يحق للمواطنين اليمنيين التملك في تركيا وشراء العقارات دون قيد أو شرط، بموجب قانون العقار التركي الصادر عام 2012 الذي شمل حملة الجنسية اليمنية، بين الجنسيات المسموح لها بالتملك العقاري في تركيا.

 

لماذا يزداد تملك اليمنيين في تركيا؟

أتاحت القوانين الاستثمارية في تركيا، فرصة ذهبية أمام المستثمرين اليمنيين للحصول على إعفاءات ضريبية خاصة عند تملك العقار، إضافة إلى تسهيلات متعلقة بالإقامة العقارية في تركيا لليمنيين، فضلاً عن إمكانية التقديم للحصول على الجنسية التركية.

وهناك تخفيضات ضريبية متكررة على مدار العام، أقرها القانون العقاري التركي للمستثمرين العقاريين. إلى جانب سهولة شراء العقار ونقل ملكيته، وحتى توريث العقار في تركيا.

شكلت هذه الأسباب وغيرها، عنصر جذب حقيقي تملك اليمنيين في تركيا، الراغبين بالاستقرار في بيئة سكنية وتجارية آمنة وحيوية.

ناهيك عما يجمع الشعوب العربية عامة، والشعب اليمني الكريم، من أواصر المحبة، والصلات التاريخية والثقافية والاقتصادية مع أبناء تركيا.

 

الاستثمار في تركيا | شغف اليمنيين اليوم

يعد اليمنيّون من أهم الجاليات العربية الراغبة والحريصة على في الاستثمار في تركيا، ضمن قطاعات متعددة..

أما في القطاع العقاري، ووفقاً لبيانات مديرية الإحصاء التركية، فقد شهد عدد اليمنيّين الذين اشتروا عقارات في تركيا، ارتفاعاً ملفتاً، حيث احتل حملة الجنسية اليمنية المرتبة الثانية عشرة، ضمن أكثر الجنسيات الأجنبية من مالكي العقارات في تركيا.

 

ما العقارات التي يُسمح لليمنيين الاستثمار فيها؟

يحق لليمنيّين تملّك كافة أنواع العقارات السكنية في تركيا مثل الشقق و الفلل و البيوت و القصور وغيرها…

إضافة إلى العقارات التجارية من محلات أو مكاتب أو فنادق، وحتى في قطاع الأراضي كالمزارع والأراضي المخصصة للإعمار.

 

هل يحصل المستثمر اليمني على الإقامة في تركيا؟

يسمح التملك العقاري في تركيا – بأي قيمة كانت – لأبناء الجالية اليمنية بالحصول على إقامة عقارية في تركيا قابلة للتجديد بسهولة سنوياً، تشمل رب الأسرة وزوجته وأبنائه.

 

كيف يحصل مالك العقار اليمني على الجنسية التركية؟

بموجب قانون الجنسية التركية، فإنه بإمكان عدد من الجنسيات من بينها حملة الجنسية اليمنية، الحصول على الجنسية التركية مقابل استثمار عقاري بقيمة أعلى من 400 ألف دولار.

ويحق لمالك العقار تقديم ملفه للحصول على الجنسية التركية شاملاً الزوجة والأبناء دون سن 18 سنة، وتصدر الموافقة عادة خلال مدة لا تتعدى 90 يوماً، وفي هذه الأثناء يحصل المستثمر وعائلته على إقامة مؤقتة فورية.

 

ما الأوراق المطلوبة من المواطن اليمني لشراء عقار في تركيا؟

لإتمام إجراءات التملك العقاري في تركيا من قبل المواطنين اليمنيين، يجب تقديم الأوراق التالية:

  • صورتان شخصيتان.
  • الرقم الضريبي؛ يمكن الحصول عليه من أي فرع لدائرة الضرائب التركية خلال دقائق.
  • صورة عن جواز السفر اليمني، مترجماً إلى اللغة التركية، ومصدقاً من الكاتب بالعدل في تركيا – النوتر.
  • وصل سداد رسوم الطابو.

 

كم تبلغ ضريبة تتملك اليمنيين في تركيا للعقارات؟

تبلغ ضريبة تملك العقار في تركيا 4% من ثمنه المعلن المسجل. ويمكن الاتفاق على أن تدفع مناصفة بين البائع والمشتري، لكن العُرف أنها على المشتري مالم ينص الاتفاق على خلاف ذلك.

كما أن القانون التركي يسمح بالحصول على إعفاء ضريبي من هذه الضريبة للمشترين اليمنيين، إذا كان المشتري لا يملك إقامة تركية بعد، ولم يسبق له شراء أي عقار في تركيا؛ أي أن الإعفاء الضريبي يمكن أن يشمل العقار الأول فقط.

 

ما هي خطوات تملك اليمنيين في تركيا للعقارت؟

تتم عملية تملك اليمنيين في تركيا على 5 مراحل بسيطة هي:

  1. اختيار العقار المناسب، والاتفاق على السعر بين البائع والمشتري.
  2. حضور مشتري العقار إلى تركيا للتوقيع على عقد الشراء. أو يمكنه إرسال من ينوب عنه من خلال وكالة رسمية مصادق عليه من كاتب العدل – النوتر، أو من إحدى السفارات التركية بالخارج.
  3. تقديم المستندات المطلوبة لشراء عقار في تركيا، وتشمل: الرقم الضريبي وترجمة مصدقة لجواز السفر.
  4. فتح حساب مصرفي لدى أحد البنوك التركية، لغرض تحويل ثمن العقار.
  5. حضور كل من مالك العقار والمشتري إلى مديرية السجل العقاري (دائرة الطابو)، حيث يتنازل صاحب العقار عنه لصالح المشتري، ويتسلّم المشتري صكّ الملكية الجديد باسمه.

 

 

ويشترط لإتمام الإجراءات في مديرية الطابو وجود مترجم محلف إذا كان المشتري ليس تركي الجنسية.

كان هذا عرضاً لموضوع تملك اليمنيين في تركيا، ويسعدنا في مدن العقارية، أن نقدم للإخوة اليمنيين خدمات متميزة لاقتناص فرص عقارية مميزة جداً في طرابزون أو إسطنبول أو تركيا عموماً، فضلاً عن المساعدة في إجراءات الحوالات البنكية الداخلية والخارجية.

إن البحث عن شقق للبيع في طرابزون بات الشغل الشاغل أمام كثير من المستثمرين اليمنيين اليوم، ومهمتنا هي أن نجعل هذه الرحلة يسيرة أمامكم، بكل موثوقية وأمان.

خدماتنا ممتدة قبل وبعد شراء العقار، وتشمل تقديم ملفات الحصول على الجنسية التركية، بواسطة فريقٍ قانوني معتمد، بالإضافة إلى خدمات إدارة الأملاك، وتعديل التصاميم الداخلية وتأثيث العقار، والاستثمار العقاري بأفضل العروض الموسمية والسياحية.

 

لا تتردد بالتواصل معنا والاستفسار عن عقود التأجير قصير الأمد!

 

تحرير: مدن العقارية ©

الكلمات المفتاحية :

أعجبك الموضوع؟ شاركه بسهولة مع أصدقائك الآن!

مقارنة العقارات

قارن
Select Language ⬇
محتاج مساعدة ؟