إليك أشهر المكتبات في تركيا … قديمها وحديثها

إليك أشهر المكتبات في تركيا قديمها وحديثها

إرث حضاري عامرٌ بكنوز معرفية لا تقدّر بثمن، نعم هي المكتبات في تركيا التي تضم بين دفتيها ملايين الكتب الإسلامية والتراثية، فضلاً عن أحدث المراجع المختلفة، والمؤلفات العلمية بلغاتٍ متعددة.

كذلك تنطوي مكتبات تركيا عامة، ومكتبات اسطنبول على وجه الخصوص، على عدد هائل من المخطوطات التاريخية، التي تعود للعهد العثماني وما قبله، وقد جابت رحلات طويلة من مختلف أصقاع العالم الإسلامي قاطبةً، حتى حطت رحالها هنا، حيث كانت تجلب إلى عاصمة الدولة العثمانية كنوز المعارف ونفائس الكتب من شتى بقاع العالم.

 

أهم المكتبات التاريخية في تركيا

 

1- مكتبة السليمانية

تعتبر مكتبة السليمانية من أقدم المكتبات في تركيا، تقع في منطقة السليمانية داخل اسطنبول، وهي من ضمن الأثريات التي ترتبط بكلّية مسجد السليمانية في منطقة الفاتح.

كانت اسطنبول زاخرةً بالمكتبات العامرة بالكتب والمخطوطات، وقد تم جمع محتويات العديد من هذه المكتبات في المكتبة السليمانية بغرض حفظها منذ العهد العثماني وحتى العام 1918 حيث جرى تحويلها في هذا التاريخ إلى مكتبةٍ عامة.

فكان نصيب المكتبة السليمانية من مكتبات اسطنبول الأثرية هو الأكبر، حيث تضم مخطوطات 131 مكتبة أخرى، أهمها مكتبة السلطان محمد الفاتح، ومكتبة محمود أفندي، ومكتبة لاله لي، ومكتبة آيا صوفيا.

ولهذا تحوي المكتبة السليمانية اليوم أضخم مجموعةٍ من المخطوطات التاريخية للكتب الإسلامية والعثمانية، إلى جانب المراجع النادرة، حيث يوجد فيها ما يقرب من 100 ألف مخطوطة، و50 ألف كتابٍ مطبوع.

وهذا ما يجعلها بيئةً خصبةً للباحثين في شتى العلوم الدينية وعلوم التاريخ العثماني؛ وجديرٌ بالذكر إن النسبة الأكبر من كتبها باللغة العربية، وفيها نسبٌ مختلفةٌ من الكتب باللغة التركية والفارسية.

 

2- مكتبة بايزيد الحكومية

تعتبر مكتبة بايزيد من المكتبات الأثرية بالدرجة الأولى نظراً لقدم تأسيسها، حيث يعود تاريخ بنائها إلى عام 1884 وهي أول مكتبة تفتح للعامة في زمانها، وقد افتتحت لأول مرة تحت اسم المكتبة العمومية العثمانية.

وتقع في قلب اسطنبول التاريخية وضمن كلّية جامع بايزيد في منطقة الفاتح، وتعتبر من المحطات الأولى للباحثين والمهتمين في التاريخ العالمي باعتبارها تضم ما يزيد عن مليون مؤلف مختلف.

 

 

وتتنوع مؤلفات مكتبة بايزيد ما بين الصحف والمجلات والمخطوطات التاريخية والخرائط فضلاً عن الأرشيفات القديمة، كما تختص بوجود صالات خاصة للموسيقى والقراءة والأفلام والمؤتمرات.

 

3- مكتبة توب كابي

أسسها السلطان أحمد الثالث ضمن أراضي قصر الحكم طوب كابي عام 1719، وجمع فيها الكتب المبعثرة في قصر توب كابي وسماها مكتبة الأندرون.

بقيت مكتبة توب كابي خاصةً بالقصر توضع فيها أفخم الكتب والنسخ السلطانية من المخطوطات النفيسة وغيرها، حتى خروج قصر توب كابي عن صفته كقصر للحكم العثماني.

ثم تم جمع كتب 13 مكتبةٍ منفصلةٍ فيها لاحقاً، بناءً على سياسة تجميع المكتبات المتناثرة في اسطنبول تحت مكتباتٍ مركزية لحفظها كما ذكرنا، وهي اليوم تحوي ما يقارب من 21,438 كتاباً، منها 18,622 مخطوطة أثرية.

 

4- مكتبة أتاتورك

هي من مكتبات تركيا التي تتبع للبلدية، وتقع في منطقة بي أوغلو من مدينة اسطنبول، وأبوابها مفتوحةٌ على الدوام للقراء والباحثين، حيث يزورها بشكلٍ يوميٍ نحو 600 زائر، وتختصُّ بموقعٍ يتميز بجمالٍ طبيعيٍ مشرفٍ على تلةٍ خضراء مطلةٍ على البسفور.

تضم مكتبة أتاتورك اليوم حوالي 500 ألف مؤلف، منها كتب وخرائط مهمة، بالإضافة لأكبر مكتبةٍ للمجلات والصحف.

 

مكتبات تركيا

المكتبات الحديثة في تركيا

1) مكتبة صباح الدين زعيم

تأسست مكتبة صباح الدين زعيم التابعة لجامعة صباح الدين زعيم في العام 2016، ضمن بناءٍ ضخم يجعلها من أكبر المكتبات في اسطنبول، وتقع في منطقة هالكالي بمساحةٍ تبلغ 13 ألفاً و500 م² متوزعةً على طابقين.

توفر المكتبة نصف مليون كتابٍ مطبوعٍ وإلكتروني، وتخطّط لزيادتها لنحو مليون كتاب، وتتضمن كتباً متنوعة بأكثر من 15 لغة، أولاها التركية ومن ثم العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والعثمانية، بالإضافة إلى لغاتٍ أخرى.

ومن الجدير بالذكر إن المكتبة تتسع لـ 1500 طالبٍ وباحثٍ في ذات الوقت، حيث تتوفر مرافق أخرى داخل المكتبة تمكن الزوار من القيام بأنشطةٍ متعددة؛ مثل قاعات الاجتماعات وورش العمل.

 

2) مكتبة الرئاسة في أنقرة

تعد أضخم مكتبةٍ في تركيا لكونها مكتبة العاصمة، وتمتلئ بملايين الكتب النفيسة التي تحمل كافة أنواع العلوم المختلفة، بانتظار عشاق العلم والباحثين، حيث اعتمد تصميم المكتبة على الدمج ما بين الفنين السلجوقي والعثماني، إضافة إلى الفن المعاصر.

وبدأت أعمال بناء مكتبة الرئاسة في العام 2016، بمساحة مغلقة بلغت 125 ألف م²، حيث يمكنها أن تتسع لـ 5 آلاف شخص، وتحوي مكتبة الرئاسة في أنقرة على  4 ملايين كتابٍ مطبوع، وأكثر من 120 مليون منشورٍ إلكتروني، إضافةً إلى 550 ألف كتابٍ إلكتروني، إلى جانب الكتب الأثرية.

 

3) مكتبة باشاك شاهير

تُصنَّفُ مكتبة باشاك شهير من بين أكبر مكتبات تركيا التي أنشأت حديثاً ضمن منطقة باشاك شهير في إسطنبول، ضمن حديقةٍ نباتية هائلة تسمى حديقة الشعب، وتبلغ مساحتها 2,500 م² وتعمل على مدار الساعة.

 

مكتبات تركيا

 

تشتمل مكتبة باشاك شهير على مجموعة ضخمة من الكتب والمؤلفات، تقارب 100 ألف كتابٍ، وتغطي كتبها مجالاتٍ متنوعةٍ من العلوم الفلسفية والدينية والتاريخ والأدب وكتب الأطفال والعلوم الاجتماعية.

تتألف المكتبة من مرافق وأقسامٍ مختلفةٍ أبرزها مخصصٌ للأطفال، والآخر يختص بالقراءة الصامتة، حيث تبلغ مساحة هذا القسم 1350 م²، إضافةً إلى المرافق المخصصة للقيام بالأنشطة المختلفة لأغراضٍ متعددة.

 

المصدر: الأناضول + ترك برس + مديرية الآثار والمتاحف التركية

 

تحرير: مدن العقارية ©

الكلمات المفتاحية :

أعجبك الموضوع؟ شاركه بسهولة مع أصدقائك الآن!

مقارنة العقارات

قارن
 - 
Arabic
 - 
ar
English
 - 
en
French
 - 
fr
Russian
 - 
ru
محتاج مساعدة ؟