قناة اسطنبول المائية ثورة المستقبل في تركيا

مشروع قناة اسطنبول المائية

أعلنت عنه الحكومة التركية منذ العام 2011، ويُنتظر أن يحدث ثورة في قطاع النقل البحري العالمي؛ يستحق لقب مشروع العصر بجدارة، إنه مشروع قناة اسطنبول المائية.

تمت دراسته والبدء بخطوات عملية فيه مؤخراً، تمهيداً لوضع حجر الأساس فيه، واستعداداً لحقبة جديدةٍ تتبوّء فيها تركيا مكانة خاصةً على مستوى المعابر المائية بين الدول.

 

جدول المحتويات

كيف سيبدو مشروع قناة اسطنبول؟

يعتبر مشروع هذا المشروع مجرىً مائياً مقابلاً لمضيق البوسفور، يبعد عنه مسافة 30 كلم في جهة الغرب، بتكلفةٍ تقدر بحوالي 15 مليار دولار.

وستكون قناة اسطنبول حلقة الوصل التي تربط البحر الأسود في الشمال ببحر مرمرة في الجنوب، وذلك بطولٍ يبلغ 45 كلم على عمق 25 متراً، وعرضٍ يبلغ 400 مترٍ، ويصل في إحدى النقاط إلى كيلومترٍ واحد.

وسيبدأ مشروع قناة اسطنبول من بحيرة كوتشوك شكمجة، وهي بحيرةٌ تقع على أطراف بحر مرمرة إلى الغرب من اسطنبول، ثم تمتد شمالاً إلى سدٍ يعرف باسم سازلي ديريه، ثم قرية شاملار، وصولاً إلى البحر الأسود.

 

مكاسب وأرباح مشروع قناة اسطنبول

 

 

لم تكن الموافقة على إنشاء مثل هذا المشروع أمراً سهلاً، بعد أن شهد الإعلان عن المشروع انتقاداتٍ، وأثار جدلاً حوله بين الأطراف السياسية في تركيا.

إلا أن إدراك أهمية المشروع والفوائد العظيمة التي سيعود بها على الدولة التركية، لا سيما في تسهيل الملاحة الدولية، وتخفيف العبء البيئي عن مضيق البسفور، هدّأ من معارضة المنتقدين.. وإليكم أبرز مكاسب القناة المائية الواعدة:

  1. سيغير المشروع واقع النقل البري والبحري في تركيا، ولذلك يعتبر مشروع العصر بامتياز بالنسبة للدولة التركية، وفق ما سماه القائمون عليه.
  2. سيُعنى المشروع بتخفيف الضغط عن مضيق البوسفور في الشرق، إذ من المعروف أن بسفور اسطنبول من الممرات المائية التي تشهد ازدحاماً تجارياً، وكثافةً ملاحيةً على مستوى العالم.
  3. تشير التوقعات إلى أن أرباح المشروع ستعادل 8 مليارات دولارٍ سنوياً، مقابل ما ستدفعه السفن من رسوم لقاء عبورها.
  4. لن تخضع القناة الجديدة لشروط اتفاقية مونترو، التي عقدت عام 1936 حيث وقعت عليها عدة دول من بينهم تركيا، وتنص على حرية الملاحة في مضائق البحر الأسود ومن بينها البوسفور.

 

المراحل التنفيذية في مشروع قناة اسطنبول

بعد الشروع في الخطوات العملية لتنفيذ مشروع حفر قناة اسطنبول، وقعت وزارة البيئة والتمدن التركية مخططاً تفصيلياً لبناء مدينةٍ حول القناة، والتي أظهرت بعضاً من تفاصيل المشروع على الشكل التالي:

 

إعداد قسم من الأراضي الزراعية لحفر قناة اسطنبول

تقود المرحلة الأولى لمشروع حفر قناة اسطنبول لإعداد مساحاتٍ كبيرةٍ من الأراضي الزراعية بمقدار 39 مليون م² في منطقة أرناؤوط كوي، حيث ستستخدم هذه المساحات بغرض الاستثمار في اسطنبول ضمن المنشآت التجارية والسياحية.

 

إعداد ميناء لوجيستي عند مدخل قناة اسطنبول

سيجري الإعداد لإنشاء مركزٍ لوجيستي كبيرٍ بمساحة 2 مليون م² قريبٍ من مدخل قناة اسطنبول على ساحل البحر الأسود، على أن يتم تزويده بمركزٍ كبيرٍ للشحن وميناءٍ للحاويات في مطار اسطنبول، بهدف اجتذاب القسم الأكبر من الخدمات اللوجستية لهذا المركز.

 

تجمع طبي للسياحة العلاجية قرب قناة اسطنبول

تجري التجهيزات لإعداد مركزٍ ضخمٍ في منطقة باكلالي، وسوف يكون مختصاً بأنشطة السياحة، ذلك لتقديم الخدمات الصحية محلياً ودولياً، من خلال سلسلةٍ من المراكز تعنى بجميع التخصصات الطبية والعلاجية، كذا سيكون هناك مستشفى ومركزاً للإرشاد الصحي، فضلاً عن المنتجعات الصحية.

 

السياحة البيئية في منطقة قناة اسطنبول

 

 

من المقرر التجهيز لإنشاء الحدائق المائية والنباتية، والمسارات الخاصة بالمشي وبالدراجات داخل الأماكن الخضراء، وذلك بالقرب من المنشآت السياحية والتجارية والسكنية.

 

تشييد مدن ذكية للسكن عند قناة اسطنبول

من المقرر وفق المخططات بناء مدينتين ذكيتين بنظام العمارة الأفقية، بالإضافة إلى تخطيط حركة المرور فيهما، وتوزيع المرافق الاجتماعية، وتخصيص المساحات الخضراء، على أن يكون عدد السكان 500 ألف نسمة كحدٍ أقصى.

وسوف تشمل المدينتان المذكورتان كل معايير السكن العصرية، متضمنةً الخدمات الاجتماعية والمرافق السياحية، ومجهزةً أيضاً بطرق المواصلات الرئيسة، إضافةً للمراكز الصحية والتعليمية، وستكون مفعمةً بالمناطق ذات التكنولوجيا المتطورة.

مارأيك أن تحجز مكانك باكراً قرب القناة المائية الجديدة في اسطنبول؟ ستستفيد من فرصة حياة صحية نموذجية، وطاقات استثمارية هائلة! تواصل معنا الآن.

 

تحرير: مدن العقارية©

 

المصدر: الأناضول

الكلمات المفتاحية :

أعجبك الموضوع؟ شاركه بسهولة مع أصدقائك الآن!

مقارنة العقارات

قارن
 - 
Arabic
 - 
ar
English
 - 
en
French
 - 
fr
Russian
 - 
ru
محتاج مساعدة ؟